المجموعة الحضرية تقوم بتحسيس السلطات المحلية لوضع رؤية استراتيجية لتنمية مدينة انواكشوط

نشر بتاريخ الإثنين, 14 نيسان/أبريل 2014 20:47

افتتحت رئيسة مجموعة انواكشوط الحضرية السيدة اماتي بنت حمادي اليوم الأربعاء 26/03/2014،الاجتماع التحضيري للجنة شركاء "الورشة الدولية سيرجي بونتواز"،المـُـنـْـتـَـظر انـْعـِـقــَادها من 26 إبريل إلى 11 مايو 2014 بانواكشوط.

 

و حضر فعاليات هذا الاجتماع وزيرة الإسكان و وزيرة الشؤون الاجتماعية و الطفولة و الأسرة و والي انواكشوط و رئيس غرفة التجارة و الصناعة و جمع من المتخصصين و الفاعلين المحليين و المجتمع المدني.

 

و نوهت السيدة الرئيسة في كلمة ألقتها بهذه المناسبة أن هذا الاجتماع يشكل هيئة محلية لتبادل الأفكار بين مختلف المتدخلين في مجال تنمية مدينة انواكشوط ، بمشاركة المنتخبين و السلطات العمومية و المجتمع المدني و المؤسسات الخصوصية والشركاء الفنيين و المانحين الدوليين، وفي سياق متصل أضافت السيدة الرئيسة إن مدينة انواكشوط تواجه تحديات بيئية و اجتماعية و اقتصادية، تحتم وضع آلية للتفكير مع أصحاب القرار السياسي و الفاعلين في التنمية و شركاء المجموعة الحضرية للوصول إلى إصلاح متشاور عليه يمكن من وضع مخطط إصلاح حضري لمدينة انواكشوط .

 نذكر أن انواكشوط تتميز إلى يومنا هذا بتوسع فضائي ملحوظ و نمو ديمغرافي متصاعد و من أجل التحكم في هاتين الظاهرتين رأت مجموعة انواكشوط الحضرية ضرورة إعادة النظر في مخططها التوجيهي و ذلك من خلال تحديثه ليصبح أكثر فعالية.

 

ولتحقيق هذا الهدف قامت المجموعة الحضرية و بدعم من الاتحاد الأوربي و التعاون الألماني والوكالة الفرنسية للتنمية و سفارة فرنسا بدعم " ورشات سرجي " المعنية بإقامة " ورشة للتنمية الحضرية " في انواكشوط و يجدر الذكر أن هذه الورشات نظمت في عدة مدن إفريقية، كباماكو في مالي و سين لويس في السنغال.